ريال مدريد يستهدف تحسين صورته في آخر تجربتين وديتين

نشر في أغسطس 06, 2019 . بواسطة :




يخوض ريال مدريد آخر تجربتين وديتين قبل انطلاق الموسم الجديد، أمام سالزبورج النمساوي وروما الإيطالي.

ويضع الملكي نصب عينيه تحسين صورته، بعد فوزه في لقاء وحيد من إجمالي 5 مباريات لعبها حتى الآن، لا سيما بعد عودة البرازيليين ميليتاو وكاسيميرو، وتعافي الثنائي كورتوا ويوفيتش.

ويسافر الميرنجي إلى النمسا الأربعاء، وتتضمن هذه الرحلة وجود ميليتاو وكاسيميرو آخر المنضمين لمعسكر الريال، بعد مشاركتهما مع البرازيل في كوبا أمريكا.

بالمثل، استعاد المدرب الفرنسي زين الدين زيدان جهود الحارس البلجيكي تيبو كورتوا، بعد تعافيه من إصابة الكاحل التي تعرض لها، كذلك المهاجم لوكا يوفيتش الذي تجاوز أيضا متاعب ألمت بكاحله.

ويسعى النادي الملكي على الأراضي النمساوية لإزالة الشكوك، بعد أن اهتزت شباك الفريق 16 مرة حتى الآن في فترة الإعداد وخسارته عدة مباريات منها 1-3 أمام بايرن ميونخ وتوتنهام 0-1 أتلتيكو مدريد 3-7.

لكن هناك أنباء غير سارة تتمثل في غياب 3 لاعبين على رأسهم ماركو أسينسيو الذي تعرض لإصابة خطيرة في الركبة أبعدته عن الملاعب لفترة طويلة، والفرنسي فيرلاند ميندي، وإبراهيم دياز الذي يبدو أقرب للعودة قبل بدء الموسم المقبل.

وعقب مواجهة سالزبورج الأربعاء، يتوجه ريال مدريد إلى العاصمة الإيطالية حيث يحل ضيفا الأحد المقبل على روما بالملعب الأولمبي، وهي آخر تجربة قبل أن يستهل مسيرته في الليجا الإسبانية بعدها بستة أيام على أرضية ملعب بالايدوس حيث يواجه سيلتا فيجو.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق