رسميًا زيادة عدد منتخبات مونديال السيدات

نشر في يوليو 31, 2019 . بواسطة :




وافق الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، اليوم الأربعاء، على زيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم للسيدات، من 24 إلى 32 فريقا، اعتبارا من نسخة 2023، ومدد الموعد النهائي للتقدم بعروض استضافة.

وظلت أعداد المنتخبات تزيد من بطولة لأخرى، منذ أن شارك 12 منتخبا في النسخة الأولى في 1991، لتصل إلى 24 في آخر نسختين من البطولة.

وقال الفيفا في بيان "وافق مجلس الفيفا بالإجماع، على مقترح لزيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم للسيدات من 24 إلى 32 فريقا، على أن يسري القرار اعتبارا من النسخة المقبلة في 2023".

وبهذه الزيادة تصبح كأس العالم للسيدات مكافئة تماما لبطولة الرجال، التي يشارك فيها 32 منتخبا منذ 1998.

وقدمت تسع دول حتى الآن عروضا لاستضافة البطولة، هي: الأرجنتين وأستراليا وبوليفيا والبرازيل وكولومبيا واليابان ونيوزيلندا و جنوب إفريقيا وكوريا الجنوبية.

وانتهى الموعد النهائي (السابق) لتقديم عروض استضافة النسخة التالية من كأس العالم للسيدات، في أبريل نيسان الماضي، وكان مجلس الفيفا سيختار الدولة المستضيفة في مارس آذار 2020.

لكن تم تحديث متطلبات الاستضافة، وتمديد الموعد النهائي للتقدم بعروض بعد توسيع البطولة.

وأضاف الفيفا "بعد عرض وثيقة تتضمن معلومات أساسية عن توسعة البطولة، قرر الفيفا زيادة المنتخبات إلى 32 فريقا.. ونتيجة لهذا يتعين تحديث متطلبات الاستضافة، والموعد النهائي للتقدم بالعروض الخاصة بنسخة 2023".

وسيرسل الفيفا الشهر المقبل خطابا إلى الاتحادات التسعة، التي تقدمت بعروض، وكذلك إلى أي اتحادات أخرى قد ترغب في التنظيم.

وسيكون الموعد النهائي الجديد لتقديم العروض، في ديسمبر كانون الأول 2019، على أن يتم إعلان الدولة المستضيفة في مايو أيار من العام المقبل.

وقال جياني إنفانتينو رئيس الفيفا، إن النجاح الذي حققته نسخة 2019 من البطولة في فرنسا، التي توجت بلقبها الولايات المتحدة للمرة الرابعة في تاريخها، ورغبة المزيد من الدول في التأهل للمشاركة، كانا عاملين أساسيين في قرار توسيع البطولة إلى 32 منتخبا.

وأوضح "النجاح الرائع لكأس العالم للسيدات هذا العام في فرنسا، أوضح أن هذا هو التوقيت المناسب للاستفادة من قوة الدفع، واتخاذ خطوات ملموسة لتعزيز كرة القدم النسائية".

وواصل "فكرة التوسع تتجاوز مجرد إضافة ثمانية منتخبات جديدة للبطولة... يعني الأمر أن العشرات من اتحادات كرة القدم الأخرى ستهتم بتنظيم برامج للسيدات، في ظل وجود فرصة حقيقية للتأهل لكأس العالم".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق