مبابي المستفيد الأكبر من أزمات نيمار

نشر في يوليو 21, 2019 . بواسطة :




حقق كيليان مبابي مهاجم باريس سان جيرمان عدة مكاسب من أزمات زميله نيمار جونيور، الذي يسعى حاليا لترك النادي الفرنسي والعودة لفريقه السابق برشلونة الإسباني.

وذكرت صحيفة "لو باريزيان" في تقرير مطول لها أن تلويح مبابي في وقت سابق برغبته في الحصول على مسؤوليات أكبر داخل صفوف بي إس جي أو أي ناد آخر، أتى ثماره، وأثبت الفرنسي الشاب أنه أكثر أهمية رياضيا وتسويقيا من نيمار طوال الموسم الماضي.

وأشارت إلى أن مبابي سجل 39 هدفا مقابل 14 تمريرة حاسمة في 43 مباراة مقابل 23 هدفا و11 تمريرة حاسمة لنيمار في 28 مباراة، وذلك بمعدل فاعلية كل 66 دقيقة لمبابي مقابل 69 دقيقة لنيمار.

ولفتت إلى أن كيليان استفاد من ابتعاد نيمار فترة طويلة بسبب الإصابات، لينال إجازة إضافية بعد موسم طويل وشاق بدنيا، أجرى خلالها عدة زيارات تسويقية إلى الصين والولايات المتحدة الأمريكية.

وذكرت أنه رغم تفوق نيمار بشكل كاسح في عدد متابعيه على شبكة انستجرام برصيد 123 مليون شخص، إلا أن متابعي كيليان مبابي تضاعفوا كثيرا في عام واحد من 13 إلى 32 مليون متابع، كما بات اللاعب الفرنسي الشاب يتمتع بشعبية جماهيرية كبيرة ظهرت في استقبال الألمان للفريق الباريسي بمبارياته الودية استعدادا للموسم الجديد.

وتابعت "لو باريزيان" أن المدير الرياضي الجديد للنادي ليوناردو، لم يفاتح كيليان مبابي في تمديد تعاقده خلال الفترة الحالية، ولكن هناك مشاورات دائمة بين الطرفين وكذلك المقربين من اللاعب، ليحصل كيليان على مزايا إضافية في الموسم الجديد، منها أن يكون المتخصص الأول في تسديد ركلات الجزاء، والتي كان بإمكانها أن تتوجه بجائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف بالدوريات الأوروبية الموسم الماضي.

وأشارت أيضا إلى أن مبابي لم يستسلم لتصريحات توماس توخيل المدير الفني عند توليه المسؤولية بقوله أن نيمار يبقى اللاعب الأهم بصفوف بي إس جي، ولكن مع رغبة اللاعب البرازيلي في الرحيل، سيكون مبابي أمام تحدٍ أخير مع نيمار، ورغم أنه لا يرغب في أن يترك النجم البرازيلي صفوف الفريق، لكن مبابي سيكون عليه إثبات أنه بات الأكثر شعبية عندما يتوجه الفريق إلى الصين لخوض بطولة السوبر الفرنسي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق