ليبي لا ينشغل بتحليل منافسي الصين

نشر في يوليو 17, 2019 . بواسطة :




لم يتجاوب المدرب الإيطالي المخضرم مارتشيللو ليبي، مدرب منتخب الصين، مع الإعلام المحلي الذي طلب منه تحليل موقف منتخبه بعد ظهور نتائج قرعة مجموعات المرحلة الثانية من تصفيات قارة آسيا المزدوجة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023
 
وأسفرت القرعة عن وجود منتخب الصين، في المجموعة الأولى مع منتخبات سوريا والفلبين وغوام وجزر المالديف، حيث ستجرى منافساتها في شهر سبتمبر / أيلول المقبل
 
واكتفى ليبي، 71 عامًا، بالرد في تصريحات قائلاً: "من المبكر جدًا تحليل الخصوم، الآن ليست هناك حاجة للحديث عن سوريا وغوام وجزر المالديف والفلبين، إنهم جميعهم منتخبات جيدة، لكن هذا ليس الوقت المناسب
 
وأضاف : إذا أعطيت الكثير من الاهتمام لمباريات المرحلة الثانية، ستكون معرضًا لفقدان هدفك الرئيسي، وهو الذهاب إلى كأس العالم 2022
 
وأكد الإيطالي المخضرم أن حلم الوصول إلى كأس العالم 2022 يشغل باله، قائلاً "كأس العالم 2022 هو حلمي، وأيضًا حلم أولادي، وموظفو التدريب وكل الشعب الصيني

وختم : سنفعل كل ما في وسعنا لتحقيق هذا الحلم، وسيتم معاملة كل خصم على محمل الجد 
يذكر أن منتخب الصين تأهل إلى كأس العالم مرة واحدة، وكان في 2002 بكوريا الجنوبية واليابان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق