موناكو يتسبب في انهيار بورصة نجمه

نشر في يوليو 22, 2019 . بواسطة :




تسبب تردد مسؤولي موناكو الفرنسي، خلال سوق الانتقالات الصيفية للعام الماضي، في انخفاض القيمة السوقية لأحد نجوم الفريق.

فقد ذكرت مجلة "فرانس فوتبول"، اليوم الاثنين، أن جبريل سيديبيه، ظهير أيمن موناكو، كان محط اهتمام أندية كبيرة في صيف 2018، أبرزها مانشستر يونايتد وأتلتيكو مدريد، بعد أسابيع قليلة من مساهمته في تتويج فرنسا بكأس العالم.

وأضافت أن إدارة أتلتيكو مدريد، كانت على استعداد لدفع 25 مليون يورو لضم سيديبيه.

لكن مع تراجع مستوى اللاعب في الموسم الماضي، وسوء نتائج الفريق وصراعه للنجاة من الهبوط، ابتعد سيديبيه عن دائرة اهتمام كبار أوروبا، وانخفضت قيمته السوقية إلى 15 مليون يورو.

ولفتت "فرانس فوتبول" إلى أن إدارة أتلتيكو مدريد، لم تجدد اهتمامها بضم اللاعب، ولجأت للتعاقد مع كيران تريبير، ظهير أيمن توتنهام.

وأشارت إلى أن سيديبيه، الذي يرتبط بعقد مع موناكو حتى صيف 2022، يحظى حاليا باهتمام أندية أقل، مثل وستهام يونايتد، وكريستال بالاس الذي يريد تعويض ظهيره آرون وان بيساكا، المنضم لمانشستر يونايتد مؤخرا مقابل 55 مليون يورو.

وأكدت أيضا أن فالنسيا الإسباني يراقب مصير سيديبيه، خاصةً في ظل إغلاق سوق الانتقالات بالدوري الإنجليزي، بحلول يوم 8 أغسطس/آب المقبل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق